المجلس الشبابي

المجلس الشبابي

يُمثل التعليم القلب النابض لمبادرات فن جميل ومحور تفكير المؤسسة ومشاريعها المشتركة. ويولي نهجنا الفن قدره ويضعه في موازاة برامج التعلم مدى الحياة الموجهة لكافة المراحل الدراسية من المرحلة الابتدائية وحتى ما بعد التخرج.

وتم إعداد مجموعة متنوعة من الفرص الجاذبة للأطفال، والطلبة، والمعلمين، والمهنيين بتركيز على التعلم من خلال الفن. وتشمل هذه البرامج ورش عمل إبداعية، وندوات، وموارد مخصصة.

ويمثل مركز جميل للفنون موطناً لهذه المبادرات، ويُقدم بيئة شاملة وجاذبة ومتاحة للجميع تُساعد في أداء دور المؤسسة في بناء مجتمعات منفتحة ومترابطة.

ويولي المركز تركيزاً خاصاً على التفاعل مع شريحة الشباب، حيث يحرص فريق التعليم على تصميم برامج تشجع قادة المستقبل على مواجهة التحديات في المجالات الإبداعية، وتسهيل الحوار فيما بينهم، وتبادل الآراء مع أقرانهم، بما يمنح دفعاً لمشاريع المبادرات الذاتية التي تستخدم منصة فن جميل وشبكاته.

وتبدأ برامج الشباب في مركز جميل للفنون بتعيين مجلس شبابي يُعنى بتطوير إستراتيجيات أساسية وقيادة مشاريع جديدة.

والدعوة مفتوحة لطلبة المدارس الثانوية والجامعات المهتمين بالفن، والهندسة المعمارية، والتصميم، والثقافة، والتكنولوجيا، والإعلام، والآداب، والمستقبل للمشاركة معنا في هذا المجتمع المميز وذلك من خلال التسجيل هنا.

يتكون المجلس الشبابي لمركز جميل للفنون لعام 2018-2019 من شيخة الكتبي، سلوى الخضيري، عبد الغني النهاوي، حسن أديبايو بيلو، سارة بن صفوان، جنان إسماعيل، أربانا موروغابان، دينا طويل وراي يافي.

:السير الذاتية لأعضاء المجلس

شيخة الكتبي

شيخة فهد الكتبي فنانة بصرية تشمل ممارستها الفنية متعددة الوسائط كل من التصوير الفوتوغرافي، والرسم، وفن التركيب. وتستكشف أعمالها أفكار الوعي الذاتي، وتبديد الخط الفاصل بين الواقع والخيال. وتأتي الكثير من ممارستها الفنية الحالية نتاج استجابة فورية لتأملها للطبيعة، والخيال الخصب، والحلم والتجريب.

سلوى الخضري

سلوى الخضري مهندسة معمارية حصلت على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من الجامعة الأمريكية في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، وعملت باحثة مساعدة في الجامعة الأمريكية في الشارقة، قبل العمل في “تي زد للتصميم المعماري”. وتأهلت أطروحتها النهائية “فونوغرام” لنهائيات ميدالية رئيس المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين في العام 2017، كما حصلت على جائزة عمرانية لدراسة بيئة المباني في العام ذاته. وتشمل قائمة مشاريعها كل من “كسوة”، و”جائزة كريستو وجين كلود في العام 2015“، وجائزة تصميم جناح فن أبوظبي لعام 2017، وأبيكس، ومعرض الحج عام 2017، كما نُشر عملها في مجلة “وتد”، والمجلة التعليمية للهندسة المعمارية.

عبد الغني النحوي

وُلد الفنان عبد الغني النحوي ونشأ في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعمل على إستكشاف الانطباعات الناتجة عن عالم يدعي أنه فيزيائي، وعلى إبتكار منحوتات تبدو مفككة، أو مدمرة، أو مستنفذة، من أجل التحقق مما هو ممنوح وما هو مرئي من عدمه.

حسن أديبايو بيلو

حسن أديبايو بيلو مهندس برمجيات تحول إلى رائد اجتماعي. يعشق الترحال، وقضاء الوقت في الهواء الطلق واستكشاف العالم، ويسعى إلى ترويج قيم المساواة والاندماج بين أطياف المجتمع. تتمثل رسالة حسن في تمكين المجتمعات من خلال ما يطرحه من مبادرات وما يبذله من جهود في هذا الصدد. ففي عام 2016، أسس حسن مشروع “عجلة”، وهو عبارة عن مبادرة اجتماعية تتخذ من دبي مقر لها وتهدف إلى زيادة الوعي وتوفير التمويل الجماعي للمبادرات المؤثرة من خلال الأعمال الفنية.

 سارة بن صفوان

تعمل سارة بن صفوان حالياً قيّمة فنية مساعدة في متحف جوجنهايم أبوظبي، وعضو فريق التقييم الفني المسؤول عن صياغة رؤية المستقبل لمتحف جوجنهايم أبوظبي، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في الثقافة والنقد والتقييم الفني من سنترال سانت مارتينز في العام 2015، حيث تمكنت من تطوير اهتماماً شديداً بنظرية ما بعد الاستعمار. واسست في العام 2016 منصة على شبكة الإنترنت تحت عنوان “بنات كوليكتيف” )جمعية بنات(، تُعنى بالتركيز على نظرية التقاطعية النسوية ضمن السياق الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الفن والكتابة. وأصدرت الجمعية أول أعمالها الجماعية في العام 2018 تحت عنوان “وسط كل شيء”، ثمرة تعاون بين 31 فنانة بصرية، وكاتبة، وشاعرة.

جنان إسماعيل

حصلت جنان إسماعيل على درجة البكالوريوس في تصميم الوسائط المتعددة من كُلية الفنون، والهندسة المعمارية، والتصميم في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وهي مصممة وفنان بصرية، يتضمن عملها مجموعة واسعة من الممارسات الإبداعية، تشمل تصوير الأفلام، والتصميم، والفن البصري. ويتمثل اهتمامها الرئيسي في استكشاف الوسائل العديدة التي يمكن من خلالها دمج وسائط الإعلام وتوحيدها.

أربانا موروجابان

أربانا موروجابان مصممة متعددة الوسائط، لم تتمكن من اختيار شيء واحد للقيام به، لذلك قررت العمل على كافة الفنون، بما في ذلك الرسم، والتصوير، والفيديو، وتحرير الصوت، وتطوير مواقع الإنترنت، وتصميم الغرافيك، والرسوم المتحركة. وفي وقت فراغها تهوى القراءة وتربية القطط. وتعمل حالياً في الجامعة الأمريكية في الشارقة.

دينا طويل

تتميز دينا طويل بقدرة قوية على إبتكار أي شيء من رسومات إلى ملصقات وأشرطة فيديو السفر. درست دينا الطويل تصميم الوسائط المتعددة، وتعمل مصممة واجهات مستخدم، وتعشق الرسم، ودائماً ما تبحث عن مشاريع جديدة للعمل عليها. وتعمل خلال وقت فراغها على رسم شخصيات غريبة وتأليف قصص حياتهم.

 راي يافي

راي يافي مصممة متعددة التخصصات، تُقيم في دبي، الإمارات العربية المتحدة، وتخرجت من الجامعة الأمريكية في الشارقة بدرجة بكالوريوس العلوم في الاتصال المرئي، حيث مارست التصميم ثنائي اللغات، ودرست أساسيات الطباعة العربية. وتعمل راي في مختلف التخصصات الإبداعية، بما في ذلك تصميم المطبوعات، وتطوير هوية العلامة التجارية، وإدارة الفنون، وأسهم تركيزها على التصميم ثنائي اللغات في دعم رؤيتها في تطوير الفروقات الثقافية لدمجها في عملها.