المحادثات الفنية: فرح القاسمي

تناقش فرح القاسمي، الفنانة المقيمة بين  دبي ونيويورك، أحدث مشاريعها مع شومون بسار، الكاتب والمحرر والقيّم الفني، وذلك ضمن سلسلة “المحادثات الفنية” التي يشرف عليها مركز جميل للفنون.

يتناول المعرض الفردي للفنانة فرح القاسمي في مركز جميل للفنون النقلة من حميمية الديكور الداخلي للمنازل إلى حيوية وبهجة وألوان الأماكن العامة، وتبرز أعمال البورتريه التي تقدمها الفنانة في المعرض جوانب مختلفة للحياة في الإمارات وتتميز بصبغتها الشخصانية الجامحة بعيداً عن القراءة الرتيبة والمعتادة للصور.

(يقام المعرض حتى 8 يونيو 2019)

 تقيم الفنانة فرح القاسمي بين نيويورك ودبي، وتعمل عبر وسائط التصوير والفيديو والموسيقى والأداء الاستعراضي. درست التصوير والموسيقى في جامعة ييل عام 2012، وحصلت على درجة البكالوريوس والماجستير في عام 2017. عرضت أعمالها في مساحات خاصة وعامة، وحرصت في مجمل أعمالها على إبراز عناصر الجمال في الحياة اليومية. كما تستكشف من خلال أعمالها ثقافة الاستهلاك وخاصة الجمالية منها التي تستهدف النساء بوعود الجمال والشباب الدائم. تعمل فرح حالياً ناقدة في كلية رود آيلاند للتصميم.

شومون بسار هو كاتب وقیّم وناقدٌ ثقافي. وهو المدير السابق لـ«منتدى الفن العالمي» في نسخته السادسة والسابعة والثامنة، ورئیس تحریر مجلة تانك. یعمل ایضاً كمحرر مساھم في مجلة بدون،  وھو مدیر برنامج التنسيق في جمعية العمارة في لندن. كما أنه عضو مؤسس في “مجلس الفكر” لمؤسسة برادا في ميلانو، ومجلس القيمين الفنيين في مؤسسة فن جميل. أصدر مؤخراً بالتعاون مع دوغلاس كوبلاند وهانس أولريخ أوبريست كتاباً جديداً بعنوان “عصر الزلازل: دليل إلى الواقع المتطرّف”.

انـظر جميع الفعاليات

تأكيد الحضور لهذه الفعالية

شارك