هنا بوخريص

هنا تونسية الأصل لكنها تعد الإمارات العربية المتحدة موطنها وهي واحدة من أمهر عازفي القانون في جيلها. برزت موهبتها وشغفها من سن السابعة. وفي عام 2012، حازت على دبلومة الموسيقى العربية من المعهد الموسيقي القومي التونسي. ثم انتقلت إلى الإمارات العربية المتحدة وتخرجت بامتياز عام 2016 من بيت العود.

وفي رحلتها لاكتساب المزيد من المعرفة، تتلمذت هنا على يد عازف القانون المعروف جوكسل باكتاجير. وأتاح تميز هنا كعازفة ومؤلفة ومدرسة موسيقى مشاركتها في الحفلات الموسيقية بأنحاء العالم مثل تونس وألمانيا والمغرب والجزائر ولبنان ومصر والإمارات العربية المتحدة.

ألفت “داي دريمينج” للقانون، والتشيللو، والطبول، وكان مصدر إلهامي لهذه القطعة الموسيقية هو مدينتي الحبيبة ومسقط رأسي سلقطة (تونس)، بالإضافة إلى تقديري الكبير للمرأة، وخبراتي اليومية كسيدة شابة. وعند عزف “داي دريمينج” أنضمت هنا لمحمد أمين بن صميدة على التشيللو، وانضم عزيز بلحاني على الطبول.

كليب لستر

كليب هو من أصل أنجلو أمريكان، عازف بيانو ومؤلف موسيقي ومغني طموح، يدرس بالصف الحادي عشر في المدرسة الأمريكية في دبي (ASD). وقد شارك كليب في مهرجانات الفرق العالمية بآسيا وأوروبا والشرق الأوسط كما عزف في دار دبي للأوبرا ضمن سلسلة حفلات الخبراء للبيانو. كليب عضو ضمن مجموعة الإنشاد الموسيقي المنتقاة وفرقة الجاز للمدرسة الأمريكية بدبي. وهو موسيقي مؤسس لجمعية الغرفة الموسيقية لشباب الخليج التي تهدف إلى تشجيع المساهمة في الموسيقى بين الفنانين الشباب بالإمارات العربية المتحدة.

“أوديسي” هي مقطوعة موسيقية سريعة الإيقاع، ألفت لتعزفها الآلات الفرنسية، والأبواق، والتشيللو، والكامنجات، والطبول. تبدأ المقطوعة بإيقاع بطيء، قبل أن تنقسم في تمازج قوي بين آلتي تشيللو، ومن تلك النقطة، تبرز ثيمة المقطوعة الأساسية من صوت الأبواق الفرنسية، قبل أن تدعمها في الخلفية أصوات الكامنجات. وبعدها؛ يعزف القسم المتوسط، بالنقر على أوتار الكامنجات، وتظهر نغمات جديدة من التشيللو. ومن ثم يتكرر اللون الرئيسي، مع الأبواق الفرنسية، والأبواق، والتشيللو، والكامنجات، والطبول؛ قبل أن يظهر القسم الفرعي. يصل بنا هذا القسم إلى اللون الأخير، قبل أن يصمت فجأة. حيث أن آخر نغمة تسمعها هي النقر بالإبهام على الطبول.

مجد الصباح

مجد عازف بيانو علم نفسه بنفسه وهو طالب سوري بالفصل العاشر في مدرسة دولية بمدينة العين. ترعرع محبًا للموسيقى وطالما حلم بعزف البيانو قبل قبوله في برنامج موهبتي للطلاب الموهوبين من قبل مجلس أبوظبي للتعليم، حيث لمع نجمه كعازف موسيقي.

دائمًا ما كنت أنا والموسيقى في حالة تزامن سويًا، دائما ما استمعت إلى الموسيقى، سواء كنت أدرس، أو ألعب، أو اتناول طعامي، أو أجلس بمفردي وحسب. تمس الموسيقى وجداني بشدة لدرجة أنني في أي وقت استمع إلى الموسيقى اتخيل صور وسيناريوهات مختلفة، وفي أي وقت اسمع فيه نغمة مختلفة من لحن مختلف، فإنها لا تبرح رأسي أبدًا، بل وتجبرني في التفكير فيها طوال الوقت.

إبراهيم الجنيبي

نمى عازف البيانو الإماراتي إبراهيم الجنيبي شغفه بالموسيقى منذ اكتشافه للبيانو بعمر الثامنة. في ذلك الوقت، منعت الأسرة إبراهيم من السعي نحو تحقيق حلمه لأنها رأته غير لائق بحكم مجتمعهم وثقافتهم، وكان يظن وقتها أن مهنة الموسيقي لا مستقبل لها. غير أنه استمر بالاستماع إلى الموسيقى والبحث عنها، متطلعًا لفهم المغزى الكامن وراء الموسيقى. وسرعان ما بدأ إبراهيم بعزف المقاطع الموسيقية التي يسمعها على البيانو. وبعد ذلك بأربعة وعشرين عامًا، يعمل عازف البيانو الدؤوب الآن بتأليف الموسيقى ليصبح مصدر فخر واعتزاز لوالديه ووطنه.

ديفيد دوكوف

يقيم ديفيد في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ ثمانية أعوام، وقد بدأ في عزف البيانو في سن الثامنة. مما أتاح له العديد من الفرص وسمح له بالانطلاق في رحلة أثرت حياته وصقلت تجاربه. حيث اكتسب خبرات قيمة عبر خضوعه لاختبارات البيانو العملية من المجلس المشترك لمدارس الموسيقى الملكية (ABRSM)، وحصل على جائزة التميز للفصل الثامن وشارك في مسابقة الإمارات الموسيقية للسلام. وقد بدأ ديفيد مؤخرًا يولي اهتمامًا بتأليف الموسيقى، الحركة الأولى لـ”سوناتا التشيللو” للبيانو والتشيللو. ويرى ديفيد أن عملية التأليف ممتعة للغاية، ولا سيما أنه يؤلف لآلات موسيقية لا يعزفها بنفسه. ولإتمام هذه السوناتا، درس ديفيد كيفية عمل التشيللو وإمكانياته المتاحة، بحيث تصبح القطعة الموسيقية ممكنة عمليًا وممتعة في العزف لعازفي التشيللو.

أود من خلال هذا اللحن تقديم فكرة الحركة الديناميكية التي تشكل جزءًا كبيرة من الحياة العصرية وخاصة في الإمارات العربية المتحدة.

وبما أنني تدربت بالأساس على الموسيقى الكلاسيكية، فقد قررت أن أؤلف مقطوعة تضمن الكثير من المعالم التقليدية لهذا النوع؛ ولهذا فقد أعطيتها تكوين واحدة من أبرز مكونات الفترة الكلاسيكية.. السوناتا. وتقدم المقطوعة حالتان مزاجيتان مختلفتان تراهم في موضوعي السوناتا الأساسيان؛ الأول درامي وقوي جدًا، بينما الثاني أكثر هدوءًا وإيقاعًا. هناك مجموعة كبيرة متنوعة من النشاط الديناميكي بداية من الناعم جدًا وحتى الصارخ جدًا، وهو ما يساعد في إضفاء طابع درامي على المقطوعة وأشكال متنوعة من الإيقاعات الأكثر تفصيلًا، وخاصة في القسم المتطور منها، ليتذكر المستمع أن تلك المقطوعة ليست كلاسيكية بالكامل؛ وبذلك يكون قد أسهم في مفهوم الحركة.

إجمالًا؛ اعتقد أن تلك المقطوعة تجذب انتباه المستمع من الأنغام المفتوحة وتجعله ينتبه إلى أدق النغمات، حتى آخر نغمة.

ليندرت فانت ريت

ليندرت هولندي أمريكي الجنسية وهو طالب بالسنة الأولى الجامعية يدرس الإنتاج التجاري للموسيقى في كلية المعهد الموسيقي بجامعة سينسيناتي. يطمح ليندرت للتميز في الإعلام المرئي، خاصة الأفلام. وليندرت مغني بالأساس تدرب على الإنشاد الموسيقي في بداية رحلته الموسيقية. وكان عضوًا لمدة ثلاث سنوات بمجموعة الإنشاد الموسيقي المنتقاة لمدرسته الثانوية وشارك في العديد من مهرجانات الإنشاد الموسيقي بأوروبا وآسيا. كما يدرس حاليًا البيانو على يد دان كارلسبرج.

أًلفت “ستارلس” في أكتوبر 2019 بينما كنت أدرس في جامعة سينسيناتي. كان استماعي لأعمال ستيف ريتش، هو ما ألهمني للشروع في التأليف بالاعتماد على أكثر من قوام مختلف؛ ولهذا السبب انجذبت إلى البيانو، فهو آلة متنوعة جدًا كنت على دراية بها من قبل. وكان اختياري هو تأليف المقطوعة باستخدام خمسة آلات بيانو، وبهذا يمكنني أن استفيد من كل ما يقدمه البيانو أقصى استفادة ممكنة. وبتوظيف نفس الآلة لتعزف أفكار متعددة في نطاق واحد؛ يظهر قوام غني وقوي. وفي نفس الوقت تضمن أن يكون تمييز الآلات المختلفة الموجودة مستحيلًا دون أن تنصت بعناية، لتظهر نغمات قوية جدًا.

انـظر جميع الفعاليات

شارك

قد تكون مهتماً أيضاً بـ

منصة الجداف الإبداعية

استمع | منصة الجداف الإبداعية

19 أبريل 2020 - 1 أغسطس 2020

منصة العروض

منصة الجداف الإبداعية

منصة الجداف الإبداعية

19 أبريل 2020 - 1 أغسطس 2020

منصة العروض

ورش العمل

تلوين تجريبي بالضوء مع كاليب أرياس من جلف فوتو بلس

19 أبريل 2020 - 31 أغسطس 2020

منصة ورش العمل