كانت حرب الخليج عام 1991 أول صراع دولي في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي، وأول حرب يتم بثها حية عبر شبكات الأخبار التلفزيونية مثل سي إن إن. وبعد ذلك بعام، جرت الألعاب الأولمبية لعام 1992 التي فاز فيها فريق كرة السلة الأمريكي “فريق الأحلام” بالميدالية الذهبية. يرسم “بروميثيوس” ملامح هذا العصر الجديد للقوة الأمريكية من خلال هاتين اللحظتين؛ متأملاً في المشهد المتغير لكل من القوة الناعمة والصلبة، ودور وسائل الإعلام في تكوينها. يحيلنا عنوان الفيلم إلى شخصية “بروميثيوس” الإغريقية الأسطورية، الذي سرق شعلة المعرفة من آلهة الأولمب ومنحها للبشرية.

هايغ ايفازيان (1980) مقيم في بيروت، لبنان

هايغ أيڤازيان فنان مقيم في بيروت، يستعين بمختلف الوسائط بغية الغوص في الأنماط التي تسلكها السلطة بغية السيطرة على الناس والأجسام والعمارة، وكذا التأثير عليها وتحريكها. ينطلق في الكثير من أعماله من وقائع معروفة ممزوجة بسرديات أقل رواجاً، يستقرئ من خلالها آليات التسلّط والتسيّد التي تؤتي مفعولها عوالم الرياضة و المال و المتاحف و الموسيقى.

انـظر جميع الفعاليات

شارك