غرف الفنّانين: فرح القاسمي

 يقدم هذا المعرض أعمال الفنانة فرح القاسمي خلال السنوات الأربع الماضية. تنتقل بنا أعمال الفنانة من دفء المساحات الداخلية إلى حيوية المساحات العامة الخاصّة بالترفيه والاستهلاك. وتعكس الصور المعروضة بورتريه شخصي ومركّب للحياة في دولة الإمارات.

وتهتم أعمال الفنانة بالبحث في التكيّف الإجتماعي الذي يؤثر على استيعابنا للإشارات والدلائل في الصور الفوتوغرافية، وتكشف من خلال أعمالها طرق تعطيل القراءة الرتيبة والمعتادة للصور، وتشجيع النظر إلى ما تمثّله الصورة وخاصة في نطاق الحياة في دبي والإمارات العربية المتحدّة.

تضم غرف الفنّانين سلسلة من المعارض الفردية لمجموعة من الفنانين المؤثرين والمبدعين، والأعمال مستمدة إلى حد بعيد من مجموعة فن جميل، بتركيز على فناني الشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وأفريقيا. تمثل هذه العروض التقديمية الموجزة أعمالاً مشتركة، تم تنظيمها بالحوار مع الفنانين، وتتضمن غرف الفنانين في ربيع  شتاء 2019 أعمال كل من سهر شاه مع راندهير سينج، هيمالي بوتا، فرح القاسمي وشيهارو شيوتا في الصالات 1 و2 و3 و10.

فرح القاسمي (م.1991)، مقيمة بين نيويورك ودبي

فرح القاسمي فنانة وموسيقية. درست التصوير والموسيقى في جامعة ييل، في نيو هايفن حيث حصلت على درجة البكالوريوس والماجستير. عرضت أعمالها في مساحات خاصة و عامة، وحرصت في مجمل أعمالها على إبراز عناصر الجمال في الحياة اليومية. كما تستكشف من خلال أعمالها ثقافة الإستهلاك وخاصة الجمالية منها التي تستهدف النساء بوعود الجمال والشباب الدائم.

عرضت أعمال القاسمي في السركال أفنيو، دبي كجزء من المعرض السنوي لمنصّة أ.ع. م اللامحدودة، ومنارة السعديات، أبوظبي (2018 و 2015)؛ وغاليري بارد في نيويورك (2017)؛ وفي غاليري الخط الثالث، دبي (2016 و 2014)؛ وبينالي التصوير العربي في معهد العالم العربي في باريس (2015)؛ ومؤسسة بارجيل للفنون، الشارقة (2016). كما شاركت أيضاً في برنامج الإقامة في مؤسسة دلفينا، لندن (2017)؛  مدرسة سكوهيغان للرسم والمجسّمات، في ماديسون ، الولايات المتحدة  (2017). حصلت على جائزة نادا أرتاديا في نيويورك (2018، وشاركت في برنامج منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين بالتعاون مع كلية رود آيلاند للتصميم التي تُعدُّ واحدة من أبرز كليات الفنون الريادية في العالم .(2014)

 

انـظر جميع الفعاليات