كونراد شوكروس في الحديقة

يتكون عمل «التركيب الثالث: ضوء أرقط للشمس» (2015)
من الفولاذ المقاوم للتآكل
الأبعاد: 792.1×792.1×475 سم
مجموعة فن جميل.

اشتملت ممارسات الفنان كونراد شوكروس على العديد من التجارب في مجالات الهندسة والطوبولوجيا حيث كان ينظر في تلك التكوينات عبر أسس معيارية تارة وميكانيكية تارة أخرى. ومن ناحية نظرية نرى إمكانية امتداد هذه التكوينات نظرياً عبر أي حيز أو فضاء. ونجد أن عمل  «التركيب الثالث: ضوء أرقط للشمس» (The Dappled Light of the Sun) (2015) يدور حول الأنماط الطبيعية للهندسة؛ من شكل رياضي بسيط، ابتكر شوكروس عملاً غامرًا يقف على ثلاثة حوامل ثلاثية، بارتفاع ستة أمتار فوق مستوى الأرض. حيت تعكس الهياكل الهندسية تكويناً عضوياً، عبر أشكاله المتفرعة التي  تشبه السحابة وتتكون من آلاف الأشكال رباعية السطح، تمتد كظل قائم  فوق جزء من حديقة جداف ووترفرونت الفنية.

يقيم  كونراد شوكروس  )1971) في لندن، المملكة المتحدة، وهو حائز على بكالوريوس الفنون الجميلة من كلية رسكن للفنون، أكسفورد، ودرجة الماجستير من  كلية سليد للفنون الجميلة  في لندن. تعّد مجسمات  كروس مشبعة بالعقلانية العلمية، وهي تستكشف موضوعات تلامس الهندسة والفلسفة والفيزياء والميتافيزيقا. من خلال استلهام  تقنيات مختلفة، تحتفظ تكوينات الفنان بسلطة الآلات، لكنها تظل غامضة ومليئة بالمفارقة ومنابع العجب. وفي بعضها حس عبثي يميل إلى الكآبة، بينما يميل البعض الآخر إلى السمو، واستبدال الخبرة الظاهراتية بالوظيفية البحتة.

أقام الفنان معارض منفردة في مؤسسات دولية عديدة منها: يوركشاير للنحت، هاليفاكس، المملكة المتحدة (2019)؛  متحف وادسورث أثينيوم للفنون ، كونيتيكت (2018)؛ مركز الفن الجديد، سالزبوري (2015)؛ مؤسسة ARTMIA، بكين (2014)؛ مودام، لوكسمبورج (2012)؛ متحف العلوم، لندن (2011-2012)؛ دار ترنر كونتمبراري ، مارغيت (2011)؛ وحديقة أكسفورد للعلوم (2010). كما عرضت أعماله على الصعيدين الوطني والدولي ضمن معارض جماعية: متحف العلوم، لندن (2019)؛ حديقة بيلان للنحت، كلوفيدال (2019)؛ الأكاديمية الملكية للفنون، لندن (2014 ، 2016-2019)؛ فريز سكلبتشر، لندن (2018)؛ بينالي سكول دو موند؛ باربيكان، لندن (2017)؛ متحف موري للفنون، طوكيو (2016-2017)، متحف سنغافورة للعلوم والفنون  (2017)؛ مركز الفن والإعلام، كارلسروه (2015-2016)؛ منزل تشاتسوورث، ديربيشاير (2015)؛ بالاتسو فورتوني، فينيسيا (2015)؛ غاليري هايوارد، لندن (2013)، معرض أوكلاند للفنون، نيوزيلندا (2014-2015)، MCA، سيدني (2015)، مؤسسة الشارقة للفنون (2015)؛ متحف بيناكي، أثينا (2016)؛ وبينالي البندقية الخامس والخمسون، فينيسيا (2013).

انـظر جميع الفعاليات

شارك