واي واي: عبثيات

عبثيات “Follies” هو عرض لمشاريع منجزة وغير منجزة من إبداع وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو، صاحبا استوديو التصميم المعماري “واي واي” المتواجد في كل من الإمارات واليابان. يقدم العرض مجسمات معمارية على امتداد حدائق سقطرى وتشيهواهوا، ويبرز التزام “واي واي” بالبحث العميق واستكشاف العلاقة بين الشكل والوظيفة. ففي العام 1962، أتى إعلان المعماري كازو شينوهارا عن مفهومه المثير للجدل بأن “المنزل هو عمل فني” وقد شكّل هذا المفهوم منعطفاً في المجال المعماري. فكان استخدام شينوهارا المتعمد لكلمة “فن” قد أدى إلى فصل المنزل عن مفاهيم الكفاءة الاقتصادية والإنتاج الضخم، وهي أفكار حددت توجّه الممارسات المعمارية في الستينيات من القرن الماضي. وأتاحت هذه الصبغة الفنية للممارسة المعمارية بفتح مناقشات حول مفاهيم الكفاءة والقيمة والسوق؛ وإمكانية  استكشاف فكرة عدم الكفاءة الاقتصادية كدافع لإنتاج عمارة مبدعة مبنية على الأفكار.

عنوان العرض “Follies”، يشير الى وصف أي بناء جميل المنظر وباهظ الثمن ولكنه يفتقر إلى أي غرض عملي.

ويقدم “Follies” عشرة مجسّمات معمارية من خامات متنوعة تشتمل على الرخام والراتنغ والخشب والورق المقوى. وهي مشاريع تتنوع بين السكني والثقافي والديني، وكذلك مجسّم مشروع “حي: ملتقى الإبداع” لمؤسسة فن جميل بمدينة جدة، والذي سيفتح أبوابه في شتاء2020/2021.

 

يذكر أن وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو اختيرا كقيمين فنيين في الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية للعام2020. وللمعماريين باع طويل في التعاون مع مؤسسة فن جميل.

 

ومن خلال توظيف عامل التنوع الثقافي  لمدنهم الأم، يتسنى لوائل ولكينيتشي تحقيق موالفة بين مجموعة من الخلفيات الثقافية في لغة معمارية واضحة ومدروسة. وحدا بهما الاهتمام العميق بالظواهر الطبيعية إلى تبني مقاربة تتعامل مع العمارة بنهج متعدد التخصصات، وهما يعملان دائماً على توسيع أفق التصميم. وتعد ممارستهما العملية تتويجاً لمفاهيم العمارة والمناظر الطبيعية والتصميم الجرافيكي والحضري. يتخذ المعماريين كل من دبي وطوكيو كمقران لأعمالهما.

انـظر جميع الفعاليات

شارك