أنوب ماثيو توماس

ممرضات

أنوب ماثيو توماس, ممرضات, 2014 , طباعة ملونة وديازيك وكتب, 80 × 60 سم (48 صورة). ﻣﻊ اﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻟﻠﻔ،ﺎن. مجموعة فن جميل

تفاصيل عن العمل

الفنان

أنوب ماثيو توماس

العنوان

ممرضات

التاريخ

2014

الوسائط المستخدمة

طباعة ملونة وديازيك وكتب

المقاييس

80 × 60 سم (48 صورة)

التقدير

مجموعة فن جميل

مواصفات العمل

يعمل أنوب ماثيو توماس بشكل أساسي في التصوير الفوتوغرافي وهو مهتم بالتأرجح بين التوثيق والممارسات الفنية وعادة ما يتوج العمل برسم بورتريه محضر بعناية. عمل ممرضات هو سلسلة من رسومات البورتريه لنساء من كيرالا عملن بالمستشفيات ودور الرعاية حول العالم.

 الممرضات هن أكبر مجموعة فردية من المهاجرات العاملات من كيرالا التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على تحويلات المهاجرين المالية. يواصل أنوب ماثيو توماس من خلال شبكات علاقات مختلفة مع نساء في مهنة التمريض للمشاركة في هذا المشروع التصنيفي. حيث طلب من كل مشاركة أن تقف وهي ترتدي زيها كممرضة في مكان خارجي قريب من مكان عملها. مشيرًا إلى الهجرة من كيرالا، تقف الشخصية المعزولة في وسط بيئتها المتبناة الجديدة، سواءً أكانت الغابات في أوروبا أو التلال في أمريكا الشمالية أو الصحاري في الشرق الأوسط. تعرض الصور في شبكة وتندمج لتشكل خلفية ذات قطع متنوعة يبرز منها الأفراد مبتسمين وينظرون بثقة إلى الكاميرا. يجتمع النساء اللواتي هجرن ديارهن إلى دول جديدة، معًا كسجل بصري للتنوعات الممكنة في أنماط الهجرة المعاصرة.

سيرة الفنان الذاتية

أنوب ماثيو توماس (مواليد 1977، يقيم ويعمل في بنجالور بالهند) يعمل بشكل أساسي في التصوير الفوتوغرافي. تتضمن أعماله سرد لروايات محلية ظاهريًا لتقدم للجمهور قصصًا قد تكون مفقودة من الأرشيف. وعلى مدار العقدين الأخيرين، أنتج مجموعة من المشاريع التي تتفاعل مع التاريخ الثقافي لموطنه كيرالا وتشير إليه. عادة تقدم أعماله في حلقات من الصور التي يوفر فيها الوصول للقصص الدقيقة والثقافات الفرعية المضمنة في أحداث الحياة اليومية. يوظف أساليب السرد القصصية والواقعية وعادة ما يتوج العمل برسم بورتريه محضر بعناية. ومع استكشاف اطر التباعد بين التوثيق والممارسات الفنية، يتحاور عمل توماس بشكل ثابت مع تعقيدات التصوير من خلال الصورة الفوتوغرافية. كما يلقي الضوء على الظواهر والحقائق الاجتماعية التي يصعب فهمها  في كيرالا والهند مثل تخليد الأساطير الثقافية التي تعزز من التسلسل الهرمي الاجتماعي أو التي تولد سلوكيات تخلط بين الممارسات الدينية والسياسية.

درس توماس الفن والتصميم في مدرسة سريشتي للفنون والتصميم والتكنولوجيا في بنجالور (2003). وأقام معارض فردية في مركز بانكوك للفن والثقافة (2016) ومركز لوينجر13 في ميونيخ (2013) ومركز الصورة المعاصرة في القاهرة (2010) ومعرض جاز وركس في لندن (2007). كما شارك في معارض جماعية في معهد الفنون المعاصرة في سنغافورة (2017) وبينالي كوتشي-موزيريس في كوتشي (2012) وذا ماتر ويذين في مركز يربا بوينا للفنون في سان فرانسيسكو (2011) وجينيريشن إن ترانسيشن في معرض زاكيتا الوطني للفنون في وارسو (2011) وذا سيلف آند ذا أذر في مركز صور لا فيريينا في برشلونة (2009-10) ولاب دوجز أوف ذا بورجوازي في مركز أرنولفيني ببريستول (2009). وحاز على جائزة BACC للفن المعاصر من مؤسسة هان نيفكينس (2015) وجائزة مجموعة أبراج للفنون (2014).

روابط أخرى

المسافة، من هنا