سلاڤز وتتارز

أرجوحة صلاة (بني)

Slavs and Tatars, PraySway (brown), 2015, Steel, poplar wood and rope, 370 x 77 x 14 cm. Art Jameel Collection. Photo by David von Becker.

تفاصيل عن العمل

الفنان

سلاڤز وتتارز

العنوان

أرجوحة صلاة (بني)

التاريخ

2015

الوسائط المستخدمة

خشب، حديد، وحَبْل

المقاييس

370 x 77 x 14 سم

التقدير

مجموعة فن جميل

سيرة الفنان الذاتية

جماعة فنية تأسست عام 2006.

سلافز وتتارز جماعة فنية مُكرّسة لمنطقة ما بين شرق ما كان يُعرف سابقاً بحائط برلين وغرب سور الصين العظيم المعروفة بإسم “أوراسيا”. تعتمد أعمالهم على ثلاثة أنشطة؛ الكتب والمعارض والمحاضرات المسرحية. تتضمن أبرز المعارض الفردية لسلافز وتتارز ألبرتينوم بدرسدن (2018)، ويوجازفسكي للفن المعاصر بوارساو (2017)، ومتحف دالاس للفنون بتكساس (2014)، وكونتشال بزيوريخ (2014). كما شارك عملهم في بينالي برلين الثامن (2014)، ومانيفيستا العاشر (2014)، وبينالي غوانغجو التاسع (2012)، وتيت مودرن في مركز بومبيدو بباريس، وإسطنبول موردن من بين مؤسساتٍ أخرى. منذ أن بدأوا جماعة قراءة غير رسمية في عام 2006، نشروا عشرة كتب منها ريبد سكريبد (2018) والملا نصر الدين (2017).  

 

مواصفات العمل

جماعة فنية تُكرّس اهتماماتها بالمنطقة الواقعة شرق جدار برلين السابق وغرب جدار الصين العظيم المعروفة بأوراسيا. وتسعى هذه الجماعة بالدرجة الأولى إلى ابتكار المعارض، والكتب، والمحاضرات الأدائيّة. وفي مغامرتهم ضمن مزاج الهزل بمستوياته المختلفة، تحوّل فنانو الجماعة إلى تنفيذ المجسّمات والتركيبات وكتابة النصوص، التي يرصدون عبرها فضاءات جغرافيّة تتساوى في طبيعتها التخيُّليّة والسياسيّة. وجماعة سلاڤز و تتارزر ترصد التفاعليّة في أعمالها، وتسعى للتفلّت والتحرّر من أنماط إنتاج الفن الممجوجة في راهن الفن المعاصر. عمل “أرجوحة صلاة” (بنّي) يمثّل مجموعة من سبحات صلاة عملاقة تحوّلت إلى أرجوحة. ويقوم مُشاهد العمل أو زائره، ومن الناحية الماديّة القصوى، بتعليق عدم إيمانه، فيتأرجح بين ضدّين متعاكسين – اللذين كانا قطبين غير متوافقين. ويتأرجح المُقدّس في الدنس، والشرق في الغرب، والمعادلات الجامدة في معادلات تُعاكسها، والأصول الأكاديميّة الرزينة في الخِفّة والتفلّت غير المُستثمرين. وذاك لا يمثّل مجرّد تنقّل بين الأضداد، بل هو أمر يتعلّق بإشغال طرفيّ الطيف المتناقضين، وإزاحة جدران التأويل وتحريكها.

روابط أخرى