جلسة كتاب (إلى الجانب / على المسرح)

في إصدار يواكب استضافة إكسبو 2020 دبي، ويعد متمماً للمعرض المقام في مركز جميل للفنون تحت الاسم نفسه، يقدم كتاب إلى الجانب / على المسرح تصوراً مفاده أن مدينة دبي كانت منذ البداية وجهة مثالية للمعارض.

تملأ عشرات الصور التي لم تنشر من قبل هذا الكتاب الذي يتناول دبي السبعينيات، في الوقت الذي كان عدد سكانها محدوداً ولكنه متنامياً يصنع مستقبلاً أكبر. وفي مقال جديد ومصور، يستكشف المعماري والكاتب تود ريس كيف تصنع المباني والموانئ والطرق الجديدة أساطير المدينة.

الكتاب من تصميم هدى سميتسهوزن أبي فارس، المديرة المؤسِّسة لمؤسسة خط ودار نشر خط بوكس، وهو يبين أن التصوير الفوتوغرافي يتجاوز دوره التوثيقي، نحو أن يكون وسيلة للتأمل في ما يمكن أن نعرفه وفي ما نعجز عن استحضاره، حتى بالنسبة لمدينة فتية كما يراها كثيرون.

انضموا إلينا في مركز جميل للفنون لحوار حول رحلة صنع كتاب يتمحور حول العمارة وصور فوتوغرافية تقليدية والأرشيفات المتفرقة التي تحكي قصص دبي.

كما يشارك في الأمسية مارك هاريس، أحد المعماريين الذين تملأ الكتاب صوره. ويلي ذلك حفل توقيع للكتاب في متجر فن جميل ثم جولة في معارض المركز بصحبة مرشد.


توجه مارك هاريس، بعد خبرة عملية اكتسبها في شركة “لندن بريك” (London Brick)، إلى دراسة العمارة في جامعة أكسفورد والتصميم الحضري بجامعة هارفارد، ليعمل بعدها مساعداً للمعماري والمطور العقاري جون بورتمان في مدينة أتلانتا بين عامي 1980 و1981. انضم هاريس لاحقاً إلى شركة والده، “جون آر هاريس وشركاه”، حيث عمل بداية في سلطنة عمان ثم انتقل إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. أصبح شريكاً في الشركة عام 1988، وشريكاً رئيسياً في لندن عام 1996، ثم مستشاراً في عام 2020 بعد أن اندمجت الشركة مع مجموعة “أوكيت سوانكي” (Aukett Swanke) في عام 2017 محافظة على هويتها في دبي. صمم هاريس العديد من المنازل الخاصة الفاخرة في المملكة المتحدة وفرنسا، فضلاً عن تصميم المدارس والمستشفيات والفنادق والمشاريع التجارية في جميع أنحاء العالم.

انـظر جميع الفعاليات

شارك

قد تكون مهتماً أيضاً بـ

إلى الجانب / على المسرح

29 سبتمبر 2021 - 21 مارس 2022

ومضات تاريخية

2 أكتوبر 2021