برنامج فن جميل للتكليفات الفنية: إعلان الفائز

برنامج فن جميل للتكليفات الفنية: إعلان الفائز

الفنان نديم شوفي نال التكليف الرقمي لفن جميل. وكان شوفي قد تقدم بمقترح محوره المدن الذكية والدَورات الزمنية التي تحكم أسسها. يقدم شوفي مشروعه لفائز تحت عنوان “ما بين الخلود و تلبد الغيوم“، يعنى بتقديم معالجة رقمية لبيئات مستعمرة فضائية على كوكب الأرض، حيث يحاول راويان فك الممكنات الموعودة دائماً في تخيل المستقبل وخلق مساحة من نسخ الحاضر المتعددة للتشكيك في الزمن الذي يتحرك الكوكب وفقه من خلال تجاربهم المعاشة. سوف يعرض العمل لأول مرة عبر الإنترنت وسيكون متاحاً للمشاهدة عبر مواقع فن جميل الإلكترونية.

وفي تقدير لتنوع الأفكار والجودة الاستثنائية لبعض مقترحات المشاريع التي وردتها، اختارت لجنة التحكيم تكريم اثنين من المتقدمين: نورا البدري، وهي فنانة متعددة التخصصات مقيمة في برلين، وكذلك الثنائي إدوين نصر وباسم سعد.

تم إطلاق تكليفات فن جميل في أوائل هذا العام، في نسختها الرقمية، حيث وجهت الدعوة إلى الفنانين المعنيين بالفن الرقمي للتقدم بعروضهم من خلال دعوة مفتوحة عبر الإنترنت، جذبت حوالي 200مشروعًا مقدمًا؛ وسوف يتم إطلاق العمل الفائز وعرضه عبر الإنترنت لمدة ستة أشهر على الأقل في أوائل العام 2021. كما يتيح تكليف العام 2020 فرصة الرصد والتحليل لخبراء تقنيين من معمل عبد اللطيف جميل العالمي للتعليم J-WEL بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. ففي تجاوب مع موضوع تكليف هذا العام وهو “الوقت“، وبالتفكير في كيفية تحدي مفهوم الزمن بالتكنولوجيا والظروف، أتاح التكليف للفنانين فرصة إعادة التفكير في “الفن الرقمي” والطرق التي يمكن من خلاله طرح الأسئلة والتحقيق فيها وتكوين روابط وخبرات ذات مغزى.

تم اختيار مشروع شوفي من قبل لجنة تحكيم ذات خبرة تتضمن؛ نديم سمّان، القيم الفني لـ”ديجيتال سفير”، في معهد كونست فركيه للفن المعاصر في برلين؛ جينا سوتيلا، فنانة تعيش في برلين وأدواتها الكلمات والأصوات والوسائط الحية؛ وبن فيكرز، الناشر والمدير التنفيذي للتكنولوجيا في معارض سربنتين في لندن، علاوة على قيمين فنيين من فن جميل.

يذكر أن لبرنامج فن جميل للتكليفات الفنية دوراً محورياً سنوياً في برامج مركز جميل للفنون، حيث يهدف إلى تجسيد أهداف المؤسسة والمركز والمتمثلة في أن تكون مساحة استكشافية متعددة التخصصات مكرسة للفنانين والكتاب والباحثين المعاصرين من جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم، واستقبال جمهور الفنون في الإمارات والمنطقة والعالم. وكان القرار أن تكون نسخة هذا العام من التكليفات رقمية للظروف الصحية الاستثنائية التي يشهدها العالم. وسوف تكون النسخة القادمة لعامَي 2021/2022 نسخة تكليفات الرسم والتصوير، وتوجه الدعوة المفتوحة للمشاركة فيها خلال العام 2021.

نبذة عن الفنانين

نديم شوفي يعيش في بيروت ويعمل بشكل أساسي على وسائط الفيديو والرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد والمجسّمات. وهو خريج زمالة “أشغال داخلية” لمؤسسة أشكال ألوان، وعرض أعماله إقليمياً ودولياً في مركز بيروت للفنون، معرض421 بأبو ظبي، مؤسسة الشارقة للفنون، المدرسة الجديدة في نيويورك، وماكاو في ميلانو.

***

نورا البدري فنانة ألمانية عراقية متعدد التخصصات والمفاهيم وتعيش في برلين. تعتمد في أعمالها على الأبحاث والتخصصات. تخرجت بدرجة في العلوم السياسية في جامعة يوهان فولفجانج جوته في فرانكفورت/ماين. وهي أول فنانة مقيمة في مدرسة الفنون التطبيقية الاتحادية في لوزان ومختبر علم المتاحف التجريبي eM+.

باسم سعد فنان وكاتب متمرس في العمارة. يستكشف بأعماله الموضوعات والاقتصادات التي توزع العنف والمتعة والرفاهية والهدر من خلال مقاطع الفيديو والمجسّمات والكتابة. وكان فناناً مقيماً في آي بييم في نيويورك.

إدوين نصر كاتب وناشط ثقافي مقيم في بيروت. يشغل حالياً منصب مساعد مدير “أشكال ألوان” في بيروت، وتم اختياره كأحد القيمين الفنيين في De Appel 2020/2021 في أمستردام.

ببرنامج فن جميل للتكليفات الفنية: الكتابة والأبحاث الفنية

ببرنامج فن جميل للتكليفات الفنية: الكتابة والأبحاث الفنية

في دورة عام 2019، أعلنت مؤسسة فن جميل عن فوز ناديا كريستيدي، الباحثة والكاتبة من أصول سورية وفلسطينية ويونانية، بجائزة برنامج فن جميل للتكليفات الفنية، فئة الكتابة والأبحاث الفنية. ونالت كريستيدي إقامة فنية لمدة ثلاثة أشهر في مركز جميل للفنون، حيث عكفت على تأليف كتاب عن أزمة المياه والخطط الراهنة والسيناريوهات المستقبلية تجاه الأزمة.

تكونت لجنة التحكيم لبرنامج فن جميل للتكليفات الفنية (2018 – 2019) من: عمر برادة، الكاتب والقيّم الفني ومدير دار المأمون، المكتبة التي تستضيف أيضاً برنامج الإقامة الفنيّة للكتّاب والفنانين في مراكش، ونيجار عظيمي ونيدا غوس، الكاتبتين والناقدتين.

الدعوة كانت مفتوحة لجميع الأعمال في مختلف المجالات البحثية، ولكن الأفضلية كانت للموضوعات ذات الصلة ببرامج مركز جميل للفنون. وتشمل تلك الموضوعات الأساسية:

تداخلات: يستلهم موضوع تداخلات مكانة الإمارات التي صارت ملتقى عالمي محوري، علاوة على موقع مركز جميل للفنون عند خور دبي.

علم المتاحف: يُعنى مركز جميل للفنون، كونه مركزاً مستقلاً وجديد، بالبحث في طرق إنتاج الفن وإقامة المعارض.

 دول الخليج العربي: في حين أن نطاق البرنامج دولي، إلا إن المركز متأصل كذلك في سياقه المحلي، ويشمل أعمال ومشاريع الفنانين التي تستكشف تجارب المعيشة والعمل في دول الخليج.

الفن جميل للتكليفات الفنية: المجسمات

اختارت لجنة تحكيم برنامج “فن جميل للتكليفات الفنية: المجسمات” عمل الفنانتين الكويتيتين عالية فريد وأسيل اليعقوب بعنوان الحياة المعاكسة ليكون العمل الفائز في البرنامج الإفتتاحي. سيتم الكشف عن العمل خلال إفتتاح مركز جميل للفنون في دبي بنوفمبر 2018. يتطرق العمل الفائز إلى علاقتنا مع عالم الطبيعة؛ حيث تمثل تركيبتهما الفنية كحديقة مجتمعية مكونّة من أشجار ونباتات مصّنعة وهجينة.

جاء هذا الإعلان عقب قيام فن جميل باطلاق دعوة للفنانين لاقت رواجاً كبيرا في خريف 2017 وحصدت العديد من الطلبات المتنوعة من أكثر من 57 دولة. وبالنظر للكم الكبير من العروض التي تلقتها لجنة التحكيم، قررت توسيع القائمة المختصرة لتشمل أربعة فنانين وهم  محمد كاظم، أناهيتا رزمي، ومنيرة الصلح، بالإضافة إلى عالية فريد وأسيل اليعقوب، حيث طور كل من الفنانين الأربعة مفاهيمهم بشكل أكبر واستقرت مداولات لجنة التحكيم النهائية على اختيار الفنانتين من الكويت للفوز.

 وقد تضمنت لجنة تحكيم  2017-2018 الكاتب والقيّم شومون باسار، والقيّمة المستقلة والمؤرخة الفنية، ريم فضّة، وجيمس لينجوود، المدير المشارك في آرت آنجيل؛ وإلفيرا ديانجاني أوز، كبيرة القيّمين في “كريتيف تايم” والمحاضرة في الثقافات البصرية في جولدسميث في جامعة لندن؛ والشيخة حور القاسمي، رئيس مؤسسة الشارقة للفنون بالإضافة إلى ممّثلين عن فن جميل.

كجزء من الدعوة المفتوحة  لبرنامج 2018 في أكتوبر 2017 دعت فن جميل الفنانين لإستخدام التقنيات الضوئية للمجسمات من خلال البحث في دور الضوء في البيئة الحضرية مثل دبي. وقد تم تشجيع الفنانين على استخدام الواجهة المعمارية لمركز جميل للفنون كنقطة إلهام، بالإضافة إلى مواقع أخرى داخل المبنى وحوله. كما تم الكشف عن العمل المختار بالتزامن مع الافتتاح الرسمي لمركز جميل للفنون بدبي في 11 نوفمبر 2018.